الحياة برس - أصدرت محكمة استئناف الفجيرة حكمها على أم خليجية متهمة بالتسبب بمقتل أبنائها الـ 7 بالخطأ، وتوجيه تهمة الإهمال لها والذي أدى لإحتراق منزلها قبل عامين.
وقررت المحكمة حبس الأم ستة أشهر ودفع الدية الشرعية، وكانت النيابة طالبت بإنزال أقصى عقوبة بحقه بتهمة الإهمال الذي أدى لوقوع الكارثة.
وقالت، إن "الضحايا الذين تركتهم الأم يصارعون الموت حرقا وخنقا، جاء نتيجة تهاونها بأرواح أولادها، ونتيجة إخلالها بما تفرضه عليها واجبات الأمومة".
وكان الحادث وقع في يناير 2018، عندما احترق منزل في منطقة رول ضنا بإمارة الفجيرة ونتج عنه وفاة 7 أطفال وهم أربع بنات وثلاثة أولاد تتراوح أعمارهم بين 5 أعوام و15 عاماً.