الحياة برس - يستعد 1560 مسجداً وجامعاً في مكة المكرمة لإستقبال المصلين بدءاً من صلاة فجر الأحد.
تأتي هذه العودة للمساجد بعد 90 يوماً من إغلاقها جراء الإجراءات الإحترازية والوقائية ضد تفشي فيروس كوورنا المستجد.
وأوضحت وزارة الشؤون الإسلامية في مكة المكرمة، أن فتح المساجد يأتي مع إتخاذ كامل الإجراءات الإحترازية، مثل سجادة الصلاة لمرة واحدة، وتطبيق التباعد بين كل صفين، والتباعد بين المصلين.
وشارك الآلاف من المتطوعين في مبادرة " تهيئة المساجد "، في دعم جهود الجهات المعنية لتجهيز المساجد والجوامع للمصلين في أحياء مكة المكرمة وفاً للإجراءات الإحترازية والتعليمات التي وضعتها وزارة الشؤون الإسلامية ووزارة الصحة.
من جهة أخرى، نفذت وكالة الخدمات ممثلة في الإدارة العامة للخدمات الاجتماعية - إدارة التطوع البلدي التابعة لأمانة العاصمة المقدسة بالتعاون مع فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة، العمل على تطبيق الإجراءات الاحترازية تمثلت في وضع ملصقات بالتباعد الاجتماعي بين المصلين ورفع المصاحف، وذلك في إطار برنامج متكامل ضمن الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا .
فى أواخر مايو الماضى عادت جموع المصلين بالمملكة العربية السعودية ما عدا مكة المكرمة إلى ممارسة شعائر الصلاة من داخل المساجد والتعايش مع وجود فيروس كورونا بحذر؛ وذلك بالتزامهم بعدد من الإجراءات الاحترازية وتعليمات التباعد ولبس الكمامة وتطبيق الاحترازات لكيلا تزيد حالات الإصابة. وفق سبق. 
وكان أكثر من 90 ألف مسجد فتحت أبوابها السبت في انحاء متفرقة من المملكة، وسط حضور كثيف للمواطنين الذين حرموا من الصلاة فيها جراء كورونا.