الحياة برس - افتتحت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في مدينة بيت لحم، وللعام السادس على التوالي معرض جائزة الفنان اسماعيل شمّوط للفن التشكيلي لعام 2020، وذلك في رواق دار الكلمة الجامعية في مدينة بيت لحم.

ولقد استهل القس الدكتور متري الراهب مؤسس ورئيس دار الكلمة الجامعية كلمته بالترحيب بالحاضرين والمشاهدين والذين تابعوا الحدث من الاردن، وخص بالذكر الفنانة القديرة تمام الأكحل، زوجة الفنان الراحل اسماعيل شموط، والمتابعين من غزة والداخل الفلسطيني والشتات خاصة المانيا.

وأضاف: "لقد اطلقت دار الكلمة الجامعية جائزة الفنان اسماعيل شمّوط للفن التشكيلي تخليداً لذكرى احد عمالقة الفنان التشكيلي الفلسطيني والذي أرخ بريشته نكبة شعبنا وعبر بألوانها عن آماله وآلامه كما وتهدف الجائزة الى خلق منصة للفنانين الشباب الذين قد يطلوا من خلالها على العالم الواسع، ويسرنا ان تجمع هذه الجائزة في نسختها السادسة اطياف المجتمع الفلسطيني كافة فتجمع ما حاول الاحتلال تقسيمه، وبذلك تشكل الجائزة أداة من ادوات المقاومة المبدعة، وكجامعة جعلت من الفن تخصصها، فان هذه الجائزة تعطي طلبتنا نافذة للتعرف على الطاقات الشبابية الصاعدة والاشتراك في مثل هذه المسابقات".

وشمل المعرض على لوحات فنية للفنانين الذين تأهلوا للمرحلة النهائية في مسابقة الفنان اسماعيل شمّوط للفن التشكيلي، والتي أطلقتها دار الكلمة الجامعية في بداية شهر كانون ثاني، دعما لإبداعات الفنانات والفنانين الفلسطينيين الشباب والاحتفال بهم ودعم مسيرتهم الابداعية، وكذلك تكريماً للفنان الراحل اسماعيل شمّوط الذي عبّر على امتداد مسيرته الفنية عن هموم الشعب الفلسطيني وذاكرته ومسيرته النضالية، كما وامتاز الفنان الراحل بريشة حساسة مبدعة وبمنظومة الوان ومضامين تعبر عن المحطات التاريخية المختلفة التي مر بها الشعب الفلسطيني منذ النكبة وحتى مرحلة النهوض والتغلب على الفاجعات المتلاحقة.

كما وألقت السيدة غادة الأعرج منسقة جائزة الفنان اسماعيل شمّوط للفن التشكيلي لعام 2020 شرحاً عن المسابقة وعن المعرض، كما وقامت بعمل جولة في المعرض واستعرضت الأعمال الفنية التي تم اختيارها من قبل لجنة التقييم الأولى المكونة من كل من: محمد الحواجري، منال محاميد وجوني اندونيا

وقالت خلال كلمتها:" عدد المشاركات لهذا العام كان 87 مشاركة تم اختيار 13 عمل منها بعد تقييم اللجنة الأولى للجائزة منها 5 لفنانين من غزة ، 3 من الخليل ، 2 من الداخل المحتل، و 1 من نابلس و 2 من الاردن". وفي المرحلة التالية ستخضع الأعمال لتقييم اللجنة الثانية المكونة من كل من عاهد ازحيمان، منذر جوابرة وسمر غطاس، التي ستختار الفائزين الثلاث بالجوائز.

وقد تأهل للمرحلة النهائية كل من: شادي طوافرة ، ياسر دحلان ، مسلم بدارين، فريدة البلبيسي، فواز محمد صالح صالح ، راني الشرباتي، وفاء العثامنه، ، أسيل فنون ، الاء هيثم ، تيماء سلامة ، رمز قدومي، راما الفرخ ، وعروبة قاسم.

ومن الجدير بالذكر أنه سيتم الاعلان عن النتائج النهائية للفائزات والفائزين في حفلٍ تنظمه دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في 27 تشرين الأول 2020.