الحياة برس - في أول رد من جماعة الحوثي على المبادرة السعودية لوقف إطلاق النار في اليمن وإنهاء الحرب، قال كبير المفاوضين بالجماعة محمد عبد السلام، أن الخطة الجديدة لا تتضمن شيئاً جديداً، داعياً المملكة السعودية لإنهاء الحرب ووقف الحصار الجوي والبحري على اليمن.
وأضاف في حديث "لرويترز" الإثنين، أن جماعته ستواصل المحادثات مع السعودية وعُمان والولايات المتحدة للتوصل لإتفاق سلام، مشدداً على أن فتح المطارات والموانئ حق إنساني يجب عدم إستخدامه كأدوات ضغط، حسب وصفه.
وكتب عبد السلام على حسابه في تويتر:"أي مواقف أو مبادرات لا تلحظ أن اليمن يتعرض لعدوان وحصار منذ ست سنوات وتفصل الجانب الإنساني عن أي مقايضة عسكرية أو سياسية وترفع الحصار فهي غير جادة ولا جديد فيها".
وكان وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، أعلن عن طرح المملكة لمبادرة سلام جديدة لإنهاء الحرب في اليمن تثمل وقف إطلاق النار بشكل كامل، وإشترط ذلك بقبول كافة الأطراف اليمنية للمبادرة، بإشراف من الأمم المتحدة.