الحياة برس - أصدرت محكمة إيرانية حكماً غريباً وغير متوقعاً على طبيبة إيرانية واجهت تهماً بعدم الإلتزام بقواعد اللباس والحجاب داخل البلاد.
وقد قضت المحكمة على الطبيبة بالعمل لمدة عام كامل مجاناً، كعقاب لإقدامها على خلع الحجاب.
وكانت الطبيبة التي لم يكشف عن إسمها، قد احتجت على فرض الحجاب على النساء، وقامت بخلعه في طريق عام، وجلست على مقدمة سيارة شرطة.
وألزمت محكمة منطقة البورز غربي العاصمة طهران، الطبيبة بالعمل 1080 ساعة لاستبدال عقوبة السجن، من خلال معالجة النساء وإجراء 14 عملية ولادة من دون أن تتقاضى أي أجر على ذلك.
كما سيتعين على الطبيبة تشجيع الطبيبات الأخريات بالالتزام بقواعد الملابس والحجاب.
وانتشرت صورة لسيدة تجلس على مقدمة مركبة شرطة، احتجاجا على إيقاف عناصر الشرطة لها بحجة تجاهلها ارتداء ملابس تتناسب مع تعاليم الإسلام.

المصدر: وكالات + الحياة برس