الحياة برس - كشف مسؤول أمريكي بارز الخميس، أن محادثات المسؤولين الأمريكيين في البيت الأبيض حول خطة الضم الإسرائيلية لمناطق الضفة الغربية على مدار ثلاثة أيام فشلت في إتخاذ قرار واضح من الخطة.
وقال المسؤول حسب رويترز، أن الإجتماعات كانت مثمرة، ولم تنتهي بعد وهناك جولات أخرى من اللقاءات لدراسة الأمر.
وسيعود السفير الأمريكي في دولة الإحتلال ديفيد فريدمان لدولة الإحتلال الليلة، برفقة المبعوث الأمريكي الخاص آفي بيركوفيتش، وعضو لجنة الخرائط الأمريكية سكوت ليث، لعقد لقاءات مع مسؤولين إسرائيليين والمزيد من المناقشات، في حين أكد المسؤول الأمريكي أن الأمر بحاجة للمزيد من التحليلات والمناقشات قبل إتخاذ القرار النهائي.
وكانت تقارير سابقة تحدثت عن مخاوف الإدارة الأمريكية من تبعات الموافقة على الضم وتأييد القرار الإسرائيلي أحادي الجانب، كما أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يخشى الموافقة وفي نفس الوقت يخشى الرفض بسبب حسابات تخص الإنتخابات القادمة والوضع في الشرق الأوسط.