الحياة برس - كشفت مصادر إسرائيلية عن عقد عدة إجتماعات بين مسؤولين أمريكيين رفيعي المستوى، لدراسة إذا ما كانت الإدارة الأمريكية ستعطي الضوء الأخضر لحكومة الإحتلال الإسرائيلي بفرض سيادتها على مناطق من الضفة الغربية المحتلة.
وقالت القناة الـ 13 الإسرائيلية في تقرير ترجمته الحياة برس، أن الإجتماع سيحضره عدد من المسؤولين الأمريكيين، بما فيهم وزير الخارجية مايك بومبيو ومستشار الأمن القومي ريتشارد أوبراين، ومساعد الرئيس والممثل الخاص للمفاوضات الدولية آفي بيركوفيتش، وكبير مستشاري ترامب جاريد كوشنر.
كما سيشارك في الإجتماع السفير الأمريكي في دولة الإحتلال ديفيد فريدمان وستستمر أعمال اللقاء ليومي الإثنين والثلاثاء.
وبحسب المعلومات سينضم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للإجتماع ولكن لم يحدد متى.
وكان نواب ديمقراطيون حذروا إسرائيل من المضي في الخطة، مشيرين لخطرها على أمن البلاد في المدى البعيد، وزيادة التوترات في الشرق الأوسط الغير مستقر أصلاً.
وتخطط حكومة الاحتلال لضم ما يزيد عن 30% من مساحة الضفة الغربية والأغوار.