الحياة برس - افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قصر البارون التاريخي بعد الإنتهاء من أعمال الترميم التي دامت على مدار عامين بتكاليف تقدر بـ 100 مليون جنيه.

قصر البارون

قصر البارون سمي بهذا الإسم نسبة لصاحبه المليونير البلجيكي البارون " ادوارد إمبان "، الذي قدم إلى مصر من الهند في نهاية القرن التاسع عشر بعد شهور من افتتاح قناة السويس، وأنشأه عام 1911 في وسط منطقة مصر الجديدة بالقاهرة، في شارع العروبة على الطريق المؤدي إلى مطار القاهرة الدولي حالياً.
ويعتبر القصر هو الوحيد من نوعه في العالم حتى الآن.
إمبان حصل على لقب بارون من الملك الفرنسي تقديراً لجهوده في إنشاء مترو باريس، حيث كان يعمل في مجال الهندسة المدنية.
في ذلك العام كانت منطقة مصر الجديدة صحراء خاوية، وعرض إمبان على الحكومة المصرية إقامة مدينة في الصحراء شرق القاهرة واختار لها إسم " مدينة الشمس "، هليوبوليس.
وفكر في إنشاء خط مترو بها ليجذب أكبر عدد من المصريين للسكن فيها، وتم تكليف البلجيكي " أندريه برشلو " الذي كان يعمل مع شركة مترو باريس بانشاء خط مترو يربط المدينة الجديدة بالقاهرة.

مواصفات في قصر البارون

القصر يعتبر اسطورياً حيث صمم بطريقة لا تغيب عنه الشمس، وتدخله من جميع حجراته وردهاته، وتم بنائه على قاعدة خرسانية من الرلمان البلى، التي تتيح للقصر التحرك كل ساعة ويعد من أفخم القصور في مصر والعالم.  
وقد استلهم البارون تصميم القصر من معبد "أنكور وات" فى كمبوديا ومعابد "أوريسا" الهندوسية. وقام بتصميم القصر المعمارى الفرنسى ألكساندر مارسيل Alexandre Marcel وزخرفه جورج لويس كلود Georges Louis Claude، اكتمل البناء عام 1911.