الحياة برس - كشفت الفنانة للا فضة، عن تواصل حدث بينها وبين الشاب أحمد بسام زكي، المتهم بقضايا اغتصاب وتحرش لـ 50 فتاة من الجامعة الأمريكية.
وكتبت للا فضة على حسابها في انستغرام، أنها تعرف الشاب وتحدثت معه مرتين، وكان من الممكن أن تكون إحدى ضحاياه.
وتابعت قائلة:"أنتوا مستوعبين المكتوب؟ الفكرة إن الشخص ده كلمني قبل كده مرة واتنين، أنا كنت ممكن أكوون مكان أي واحدة من دول زي ما حد من صحابك أو أختك أي حد تعرفه كان ممكن يكون مكان البنات دول". 
وأضافت: "مش عايزة اسمع حد بيقول هي السبب، مش عايزة حد يقول حرام مستقبله، كفاية كده واتكلموا في الموضوع أكتر وأكتر عشان للأسف أهل الحيوان ده رافعين قضية على أول بنت اتكلمت بتهمة التشهير". 
وكان عدد من الفتيات يدرسن في الجامعة الأمريكية في العاصمة المصرية القاهرة، وجهن اتهامات لشاب بالتحرش بهن مشددات على أنه دائم التحرش بالفتيات، كما أطلقت مجموعة من الفتيات حملة على مواقع التواصل الإجتماعي، حرصت على كشف تصرفات الشاب والتهم الموجهة له إحداها اغتصاب فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً.
النائب محمد فؤاد قدم طلباً للنائب العام يطالبه بمتابعة قضية احمد زكي، واتهامه بالتحرش واغتصاب 100 فتاة من زميلاته في الجامعة.
كما طالب النائب البرلماني النيابة العامة أن تنظر لهذه القضية وتتولاها من ناحية الجانب الاجتماعي لها، وكذلك طلب من المجلس القومي للمرأة أن يدرس هذه القضية ويقدم الدعم النفسي والقانوني للفتيات اللائي تعرضن للتحرش والابتزاز والاغتصاب من هذا الشاب.
الجامعة بدورها أكدت أنها أحمد زكي غادرها منذ سنتين في عام 2018، مشيرة إلى أن التهم الموجهة له حول انتمائه للجامعة والتحرش بزميلاته داخلها أمر غير صحيح لأنها تركها منذ عامين.