الحياة برس - أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن توافقه مع وزير الأمن الداخلي المتطرف ايتمار بن غفير ووزير جيشه يوآف جالانت على تأجيل نقل الصلاحيات والمسؤوليات الأمنية في مناطق محيط القدس المحتلة من الجيش للشرطة.
وكان من المقرر ان يتم النقل يوم الأحد المقبل حسب ما أتفق عليه نتنياهو وبن غفير خلال مفاوضات تشكيل الحكومة الحالية، وكان ذلك إحدى مطالب بن غفير الذي يسعى لمحاصرة القدس وأهلها بشكل أكبر.
وحسب مزاعمه طلب بن غفير تأجيل النقل لعدم جهوزية الشرطة للقيام بكافة المهام الجديدة.
وبموجب القرار سيتم نقل الصلاحيات من الجيش للشرطة في عدد من المستوطنات الإسرائيلية في محيط القدس بما فيها معاليه أدوميم التي تعد من أكبرها وأهمها.
يشار إلى أن أطراف عربية ودولية حذرت نتنياهو من أي إجراءات متطرفة تمس بمدينة القدس ومقدساتها، في ظل حكومته التي شكلها من أكثر الأحزاب والشخصيات تطرفاً في تاريخ دولة الإحتلال.
calendar_month30/12/2022 05:10 pm