الحياة برس - هدد وزير الأمن القومي الإسرائيلي ايتمار بن غفير، بالمزيد من الإجراءات ضد الفلسطينيين في أحياء القدس الشرقية.
جاء ذلك في ظل إعلان حالة العصيان المدني في عدد من مدن ومخيمات محافظة القدس، إحتجاجاً على الإجراءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في مخيم شعفاط.
وقال بن غفير في تصريح له الأحد، ترجمته الحياة برس، أنه أعطى أوامره للشرطة بمواصلة عملياتها في الأحياء الفلسطينية وملاحقة من وصفهم بمثيري الفوضى شرق القدس والذين عملوا على فصل المدن والمخيمات واغلاق الطرق، مهدداً بالتعامل بقوة معهم.
وقد عم الإضراب والعصيان المدني كلاً من شعفاط والعيسوية وجبل المكبر وسلوان واغلاق الطرق بالإطارات المشتعلة.

calendar_month19/02/2023 10:06 am