الحياة برس - أستشهد مساء الإثنين، الفتى محمد ذيب الشوا "16 عاماً"، متأثراً بجراح خطيرة أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مخيم بلاطة في الثامن من الشهر الجاري.
وأفادت مصادر طبية في مشفى رفيديا الحكومي في نابلس، أن الشهيد أصيب برصاصة اخترقت رأسه من خلف الأذن وخرجت من الفم، ووصل بحالة توقف قلب وتنفس وتم إجراء الانعاش اللازم وأدخل العناية المكثفة حتى أعلن عن استشهاده.
وباستشهاد الطفل الشوا، يرتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا منذ بداية العام الجاري برصاص جيش الاحتلال والمستوطنين إلى 50 شهيدا، بينهم 4 برصاص المستوطنين، و12 طفلا وسيدة مسنة، وأسير في سجون الاحتلال
calendar_month20/02/2023 10:34 pm