الحياة برس - أستشهد ثلاثة مواطنين وأصيب أربعة آخرون، في جريمة جديدة ارتكبتها قوات الإحتلال الإسرائيلي بعد اقتحامها للبلدة القديمة في نابلس الخميس.
وأفادت الصحة الفلسطينية، باستشهاد ثلاثة مواطنين برصاص الاحتلال، في حين تشوهت ملامح اثنان منهم بشكل كامل جراء كثافة إطلاق النار صوبهم.
شهود عيان أوضحوا أن قوة خاصة إسرائيلية تسللت لحارة الياسمينة في البلدة القديمة، وحاصرت منزل يعود لعائلة عكوبة، ومن ثم دفعت بقوات كبيرة من الجيش.
واندلعت اشتباكات في محيط المنزل وأطلق جنود الاحتلال صواريخ الانيرجا تجاهه، ومنعت الطواقم الطبية من الوصول للمنطقة، وأعلن عن استشهاد كلاً من معاذ المصري وحسن قطناني وإبراهيم جبر، وقد نعت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس الشهداء الثلاثة مشيرة إلى أنهم منفذي عملية الأغوار التي قتل خلالها ثلاثة مستوطنات في السابع من شهر أبريل الماضي.
وقد سجل إصابة 166 مواطناً منهم أربعة بالرصاص الحي، و10 جراء السقوط، و152 حالة اختناق بالغاز.

calendar_month04/05/2023 10:02 am