الحياة برس - أفادت دراسة جديدة إلى أن عظاماً عثر عليها في جزيرة نائية بالمحيط الهادي عام 1940 ربما تخص رائدة الطيران الأميركية الشهيرة إميليا إيرهارت، التي اختفت بينما كانت تحاول الطيران حول العالم عام 1937.

وأعادت الدراسة الجديدة فحص قياسات عدد من العظام التي عثر عليها في جزيرة نيكومارورو بالمحيط الهادي، لكنها مفقودة الآن. ونشرت نتائج الدراسة في دورية «فورنزيك أنثروبولوجي»، واستخدمت فيها تقنيات جديدة وخلصت إلى أن «الشخص الوحيد الذي جرى توثيق اسمه وربما تخصه العظام هو إميليا إيرهارت.


--------------