الحياة برس - العزلة أمر يعاني منه كثير من الناس، وقد إزداد هذا الشعور مؤخراً لدى المواطنين الذين يخضعون تحت إجراءات منع تفشي فيروس كورونا واضطروا للبقاء في منازلهم، ويخشى أن يتزايد لديهم هذا الشعور.
ولكن لنتحدث عن العزلة الذاتية بشكل إيجابي ونعمل من هذا المنطلق، فلندعها توفر لنا لحظة مثالية لممارسة " قبول الذات ".
هذه الممارسة تعتمد على ما يعرف بـ " السيلوغامي "، وهي مبنية على فكرة أنه أفضل شريك لك في الحياة يمكنك العثور عليه هو نفسك أنت، (أعتقد أنك لن تجد لهذا المصطلح شرحاً أو تعريفاً باللغة العربية إلا في في هذا المقال الذي ينشر حصراً على الحياة برس ).
سأقدم لك في هذا المقال إختباراً صغيراً لتجيب عليه أنت مع نفسك ولتكن صريحاً معها بشكل تام لتعرف حقيقتها، وتعلم هل أنت ذو شخصية عاطفية أو منفتحة أو إنطوائية، ومن ثم سأقدم لك نصائح للخروج من حالة الوحدة.

اختبار الذات :.

1- عند التحدث إلى أشخاص لا تعرفهم ، هل تشعر بما يلي: 
أ. محرجا.
ب.
ج- يعتمد على الناس.

2- هل تقوم بقضاء وقتك بشكل أفضل من خلال:
أ. استغلال الوقت مع نفسك فقط.
ب. التواصل مع مجموعة من الأصدقاء / أو الغرباء.
ج. قضاء بعض الوقت مع نفسك وبعضه مع الأصدقاء المقربين.

3- متى تجد أنك أكثر إنتاجية؟
أ. العمل في مكان هادئ لوحدك.
ب. العمل في مقهى أو مكتب مزدحم وتكون بحاجة إلى التحفيز.
ج. يمكنك أن تكون منتجًا في كلتا البيئتين.

4- هل يقول الأقرب إليك أنك:
أ. هادئ ومتحفظ.
ب. في بعض الأحيان لا تكن هادئاً ولكن يمكن أن تهدأ بسرعة.

5- أين تفضل أن تقضي وقتك:
أ. التواصل في محادثة عميقة مع صديق جيد.
ب. الدردشة والاختلاط مع مجموعة من الأشخاص ، بمن فيهم الغرباء 
ج. يعتمد الأمر على مزاجك ولكن من الأفضل أن يكون كلاهما.

6- عند التواصل مع شخص جديد ، تميل إلى:
أ: تحدث أكثر.
ب: الاستماع أكثر.
ج: الموازنة بين التحدث والاستماع بالتساوي نسبياً.

7- عندما تكون محاطًا بأشخاص آخرين ، هل تفضل:
أ. أن لا تكون ظاهراً.
ب. أن تكون في دائرة الضوء.
ج: ترغب في أن تكون مركز الاهتمام ولكن ليس لفترة طويلة.

10- هل تفضل الانغماس في:
أ. كتاب جديد.
ب: فيلم جديد.
ج. يعتمد الأمر على مزاجك ولكنك تحب الكتب والأفلام

11- بعد قضاء الوقت محاطًا بأشخاص آخرين في جو صاخب ومزدحم ، هل تشعر:
أ. تحاول عدم الظهور.
ب. تكون نشيط ولا أحد ينافسك.
ج. في الأغلب تكون نشيط ولكن ليس لفترة طويلة. 

12- عند اتخاذ القرارات أنت:
أ. حذر.
ب. مخاطر.
ج. تقضي بعض الوقت في الموازنة بين الإيجابيات والسلبيات ولكنك سعيد بالمخاطرة الواعية.

13- عندما تحاط بأشخاص آخرين هل تميل إلى:
أ. ألاحظ واستمع.
ب. تحب القيادة وتبدأ المحادثات.
ج. تنضم للمحادثة.
14- هل تفضل:
أ: أن يكون لديك بعض الوقت لتحلم وأنت مستيقظ.
ب. أن تكون مشغولاً ونشطاً.
ج. أن تقوم بعمل القليل من كليهما

15- عندما يتعلق الأمر بتأكيد نفسك في المواقف الاجتماعية هل يمكنك ذلك:
أ: من الصعب.
ب. سهل.
ج. يعتمد على الوضع.

16- عندما تكون لوحدك :
أ. تكن نشيطاً.
ب: تشعر بأنك ضائع
ج: تكن نشيطاً في الغالب.

الإجابات للإختبار :

إذا كانت معظم إجاباتك هي حرف الألف فأنت تميل إلى الإنطواء، وإذا كانت إجاباتك معظمها حرف الباء فأنت تميل نحو العاطفة، وإذا كانت إجابتك ج فأنت منفتحاً.
أما إذا كانت إجاباتك مليئة من الخيارات الثلاث فأنت على الأرجح تعاني من إضطراب ويجب ان تهدئ من نفسك.

نصائح للقضاء على الشعور بالوحدة وإستغلال الوقت:

  • إخرج للمشي ولا تأخذ معك هاتفك أو أي أمر قد يشغلك وركز في حواسك الخاصة وتأمل بمحيطك.
  • إنظر من نافذة منزلك وتعرف على تفاصيل ما يحيط بك
  • استمع للموسيقى التي تفضلها ولا بأس لو حاولت أن ترقص داخل غرفتك
  • ابحث عن أكثر مكان تفضله في بيتك أو شقتك واجلس به وحاول الإسترخاء مع تناول فنجان من القهوة أو الشاي.
  • حدد لنفسك كل يوم 15 دقيقة لتفعل به نشاط إبداعي
  • استخدم الكتابة أو الرسم لإسكات عقلك المشغول دائماً.
  • أعد كتابة قائمة جديدة من إنجازاتك وضعها أمامك وراجعها لتعيد الثقة بنفسك من جديد وتعززها
  • اكتب قائمة بما تحب وتراه جميلاً في وقتك الحالي
  • خطط آمالك ومستقبلك بعقلية متفائلة.  
  • اكتب خطاب شكر أو اعتذار دون إرساله لنفسك أو لمن ترغب فقط عبر به عن ما بداخلك ثم خبئه أو أحرقه المهم أن تخرج ما في قلبك مع نفسك
  • صاحب نفسك اعشقها لا تدع أحداً يدفعك لخسارتها أنت أيوة أنت افضل منهم جميعاً أنت الأقوى وأنت الأنجح وأنت الاذكى وأنت الأجمل أنت كل شيء جميل في حياتك لا تخسر نفسك من أجل من لم يقدروها ارفع رأسك وتبسم لنفسك وأخبرها أنها الأفضل.
  • لا تخجل من البكاء إن ضاقت بك كثيراً ابكي مع نفسك وأرحها وعاود الكرة بالتأمل والإستعداد للتقدم مجدداً.
أخبرك في النهاية صادق نفسك صاحب روحك لا تخسرها
في النهاية عزيزي القارئ لا تبخل بمشاركة هذا المقال لتعم الفائدة.