الحياة برس - خرج شاب لزيارة حبيبته في ظل إجراءات الحجر الصحي التي تفرضها السلطات في إستراليا.
وتم القبض عليه بتهمة خرق قواعد الحجر الصحي، وحكم عليه بالسجن شهراً مع غرامة مالية.
وكان جوناثان دافيد " 35 عاماً "، قد تسلل مراراً لزيارة صديقته خلال فترة الجر الصحي ليصبح أول شخص تطبق عليه هذه العقوبة لمخالفته تدابير الإغلاق في البلاد المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا.
وكان جوناثان يستخدم مخرج الطوارئ في فندق في بيرث بدون أن يراه أحداً من أفراد الأمن ويخرج لزيارة حبيبته، وتم ضبطه بعد مراجعة كاميرات المراقبة.
وقال خلال محاكمته الثلاثاء، إنه انتهك التدابير أولا للحصول على طعام، لكن "بعد ساعات خالف قواعد الحجر الصحي مرة جديدة لأنه اشتاق إلى صديقته"، وفق ما اوردت "سيفن نيوز".
وبموجب التدابير التي تهدف إلى وقف انتشار الفيروس، كان على دافيد أن يعزل نفسه لمدة 14 يوما، بعد وصوله إلى بيرث من ولاية فيكتوريا (جنوب شرق) في 28 مارس الماضي.
ولو التزم دافيد بقرار الحجر لخرج من حجره الاثنين الماضي، ولكنه الآن سيدفع غرامة 1280 دولار أمريكي ويسجن شهراً كاملاً.