الحياة برس - توقع العالم المصري فاروق الباز أن يشهد شهر نوفمبر تغييرات كبيرة فيما يخص أزمة فيروس كورونا "كوفيد-19".
ونفى الباز خلال حديثه لليوم السابع المصرية، أن يكون الفيروس تم تصنيعه بشكل متعمد، مشيراً أن هذا الأمر طبيعي والأوبئة تأتي للأرض منذ قديم الزمن، ولا يجب التعامل معه من باب التآمر.
 وأضاف الباز: " التجاربو العقارات كل دي تجارب غير نهائية ومفيش حد عارف هنعمل إيه، لكن كل دول العالم شغالين، وهيوصلوا بلا شك، وفى يوم من الأيام أكيد هنكتشف لقاح يعالج الفيروس بشكل نهائي وفعال". 
وعن توقعاته لتوقيت انتهاء تلك الأزمة، قال: "توقعاتي بالنسبة للوضع الحالي وتاريخ الأوبئة، هنفضل عدة شهور، لأن لو حد لقى لقاح هياخد عدة شهور لإثبات مدى فعاليته، هنفضل في المعضلة شهور مهما كان الوضع، في نظري نوفمبر المقبل هيكون الوضع اتغير، وستتحسن الأمور".