الحياة برس - أعلنت الحكومة السويدية عن مشاركة الأميرة صوفيا زوجة إبن ملك البلاد، لطاقم تمريض أحد المستشفيات للمساعدة في تقديم العلاج لمصابي فيروس كورونا " كوفيد-19".
وقال حساب السويد الناطق بالعربية أن الأميرة البالغة من العمر 35 عاماً دوقة فارملاند، انضمت لفريق تمريض مستشفى صوفيا هيميت بالعاصمة ستوكهولم، والتي تحمل لقب رئيسته الفخرية.
ويأتي انضمام دوقة فارملاند لطاقم التمريض بعدما حصلت على دورة مكثفة في الصحة ورعاية المرضى من جامعة ستوكهولم، لمساعدة الطاقم الطبي على مواجهة جائحة فيروس كورونا. 
صوفيا تزوجت الأمير كارل فيليب عام 2015 في حفل ملكي لتصبح أول أميرة تنضم من عامة الشعب للأسرة المالكة في السويد.
يشار أن إحصائية كورونا في السويد بلغت 13.822 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات 1.511.