الحياة برس - توفي الجمعة القارئ الشيخ محمود سكر خلال تواجده في العاصمة المصرية القاهرة عن عمر يناهز " 90 عاماً ".
ونعاه تلاميذه وطلبة العلم والدعاة الذين تعلموا العلم الشرعي على يديه.
جمعية مكنون لتحفيظ القرآن الكريم في السعودية نعت الفقيد، موضحة أنه من أعلام القراء والمعلمين في السعودية.
وأشارت أنه كان محباً للقرآن الكريم وأهلها ومجتهداً في تعليمه، وبذل كل عمره في سبيل توصيل العلم الشرعي للناس.
وكان الشيخ الهذلول نائب رئيس جمعية "مكنون"، قد زار الشيخ محمود سكر في منزله بالقاهرة؛ من أجل الاطمئنان على صحته؛ حيث يعتبر أحد أبرز القراء الذين ساهموا في تعليم تجويد كتاب الله للمسلمين.