الحياة برس - قالت خبيرة الأبراج المصرية، أن عام 2020 سيكون عام تحدي وسنة حاسمة ستتغير فيها أشياء كثيرة وستسقط ممالك وتصعد أخرى.
وأضافت فؤاد في لقاء على قناة "dmc"، أنها قالت سابقاً بأن فيروس كورونا سيظهر في مصر في 14 مايو، مشيرة لإنخفاضها في 28 يونيو، مبينة أن الأسوء لم يحدث بعد.
مشيرة لدخول برج المريح على برج الحمل، وهي أبراج معاكسة، مما سينعكس إيجابياً على الوضع في مصر، وشرق أفريقيا ومنطقة أثيوبيا.
وأكدت فؤاد، أن نهاية هذا العام، ستشهد حدث فلكي مهم، يسمى الاقتران العظيم، الذي يحدث فلكيًا كل 19 عام، وأن هذه الفترة، ستشهد سقوط ممالك وصعود ممالك أخرى، متوقعة أن يحالف سوء الحظ الولايات المتحدة الأمريكية.