الحياة برس - توصلت دراسة حديثة إلى أن الجوز يساعد على خفض خطر الوفاة لدى البالغين ويساهم بتحسين صحة الجسم للتمتع بحياة أطول.
ورأت دراسة أجراها باحثون في جامعة هارفارد لوجود صلة مؤكدة بين الجوز وطول العمر المتوقع.
وأوضح البحث الذي نشر في مجلة "Nutrients"، بأن القليل من الجوز يطيل العمر، خاصة للذين لا يحصلون على نظام غذائي جيد بنسبة كبيرة.
وأفاد الباحثون بأن تناول خمص "حصص" من المكسرات على الأقل إسبوعياً يساهم في زيادة العمر المتوقع صحياً.
ويجب أن تحتوي الوجبة الواحدة من المكسرات على الأقل "30 جراماً" من الجوز، ما سيساهم بانخفاض خطر الوفاة بنسبة 14%، وانخفاض خطر الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 25%، وزيادة تقدر بـ 1.3 سنة في متوسط العمر المتوقع مقارنة بالأشخاص الذين لا يأكلون الجوز مطلقاً.
في نفس الوقت في حال تناولت حصتين إلى أربع حصص من المكسرات إسبوعياً أمراً مفيداً، ورأت الدراسة أنها تساهم في تقليل خطر الوفاة بنسبة 13% لأي سبب صحي، وإنخفاض خطر الوفاة بأمراض القلب بنسبة 4%، وزيادة سنة واحد في العمر، وفي حال تناولت نصف حصة من الجوز "15 جرام"، ستقلل خطر الوفاة لأي سبب صحي بنسبة 12%، وقطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 26%.
شارك في الدراسة 67.014 إمرأة بمتوسط عمر 63.3، تم جمعهن في الأصل من خلال دراسة صحية للمرضات، كما تم تحليل بيانات 26326 رجلاً مسناً من دراسة مراقبة الرعاية الصحية.
كان جميع المشاركين يتمتعون بصحة جيدة في البداية ، حيث اختبر الباحثون نظامهم الغذائي كل أربع سنوات لمدة عشرين عامًا تقريبًا. مع كل هذه المعلومات تمكن الباحثون من ربط استهلاك الجوز بمتوسط ​​العمر المتوقع.