الحياة برس - كشفت دراسة حديثة الحالة النفسية للأجنة في أرحام أمهاتهم عند تناول الطعام.
ورأت الدراسة أن الجنين يبتسم عندما يتذوق طعم الجزر، ويعبس ويكشر عند تذوق اللفت، وذلك بعد تجربة خاضها 100 إمرأة حامل ابتلعن كبسولات تحتوي على 400 ملليغرام من مسحوق الجزر أو الكرنب الملفوفي.
وأوضح العلماء في دراسة نشرتها مجلة"Psychological Science"التي تصدر عن جمعية "Association for Psychological Science" الأميركية للعلوم النفسانية، إنهم اختبروا الطعم بعد مزجه مع الرائحة، لأن مركبات الطعام الذي تتناوله الأم تنتقل إلى مجرى الدم، ومنه عبر المشيمة إلى سائل Amniotic Fluid أو "الأمينوسي" الموفر الحماية للجنين داخل "الكيس الأمنيوتي" في رحم الحامل، ومنه يتذوق الذين لم يولدوا بعد جزيئات النكهة حين يستنشقون السائل ويبتلعونه، حسب ما نشرته العربية.
وفسروا هذا بأن الجزر طعمه لطيف، والكرنب مر، لذلك الكراهية الغريزية للطعم المر هي من وجهة نظر تطورية، وهذا ما ساعد أسلافنا على تجنب السموم.
ويعتقد الباحثون أن الأمهات يتحكمن بالتفضيلات الغذائية للطفل قبل الولادة، لذلك يمكن للأم التحكم في إضطراب الأكل من خلال تناول طعام بشكل جيد خلال الحمل مما سيتعود عليه الطفل فيما بعد.
كما سبق أن درست بروفيسورة أخرى، هي Nadja Reissland رئيسة مختبر أبحاث الأجنة وحديثي الولادة بالجامعة نفسها، عمليات المسح رباعية الأبعاد لإظهار تأثير التدخين أثناء الحمل، وقالت: "يمكن أن يكون لهذه الدراسة الأخيرة آثار مهمة لفهم الدليل المبكر لقدرات الجنين على الإحساس والتمييز بين النكهات والروائح المختلفة من الأطعمة التي تتناولها أمهاتهم" وفق تعبيرها.


المصدر: الحياة برس 
calendar_month22/09/2022 12:32 pm