الحياة برس - لقي 26 شخصاً على الأقل مصرعهم وأصيب أكثر من 100 آخرين في حادثة حريق إندلع في فندق وكازينو غراند دايموند سيتي في مدينة بويبت الكمبودية على الحدود مع تايلاند.
وأفادت مصادر إعلامية نقلاً عن رئيس الوزراء الكمبودي هون سن قوله الجمعة، أن الفندق كان يتواجد به اثناء الحريق أكثر من 1000 زبون و500 موظف، وأن ما حدث مأساة في موسم احتفالات نهاية العام.
واندلع الحريق في الفندق والكازينو يوم الخميس، وأستئنفت عمليات الانقاذ الجمعة، ويتوقع زيادة في عدد الضحايا مع إستمرار عمليات البحث.
وشاركت فرق إنقاذ كمبودية وأخرى تايلاندية في عمليات البحث والإنقاذ ، ويتم البحث في مناطق لم يتمكن فرق الإنقاذ من الوصول إليها في اليوم الأول بسبب الدخان الكثيف.
وتداولت صفحات صوراً لأشخاص كانوا يقفون عند النوافذ هرباً من ألسنة اللهب التي بلغ ارتفاعها عدة أمتار، وقد ساعد السجاد الموجود داخل الفندق في زيادة إنتشار ألسنة اللهب.
يشار إلى أن فندق "راند دايموند سيتي" يتواجد على بعد حوالى 200 متر من المركز الحدودي على الطريق المزدحم الذي يربط بانكوك بسييم ريب، وهي مدينة سياحية كمبودية تشتهر بمعابد أنغكور القريبة.
يحظر القانون على مواطني كمبوديا، وهي واحدة من أفقر البلدان في آسيا، المقامرة في الكازينوهات، ولكن الكازينوهات المخصصة للاجانب تعمل قرب الحدود حيث يتدفق إليها زبائن من تايلاند التي تحظر الكازينوهات بشكل كامل.
وتكررت حوادث الحريق سابقاً في جنوب شرق آسيا، حيث أدى حريق اندلع في ملهى ليلى في باتايا قرب تايلاند لمقتل 26 شخص، وبعدها قتل 32 شخص في حريق حانة كاريوكي في مدية هوشي في فيتنام.

calendar_month30/12/2022 09:55 pm