الحياة برس - أكملت قوات الإحتلال الإسرائيلي العمل في بناء جدار الضم والفصل العنصري المقام فوق أراضي قريتي طورة ونزلة زيد وبلدة يعبد غرب جنين.
وأفادت مصادر محلية بأن قوات الإحتلال قامت ببناء مقاطع جديدة من الجدار وزيادة ارتفاعه، وأحضرت مكعبات اسمنتية كبيرة وطويلة.
كما تواصل اغلاق البوابة العسكرية عند قرية أم الريحان، وتمنع أهالي قرى: خربة الرعدية، وأم الريحان، وظهر المالح، التي تقع داخل جدار الفصل، من الدخول أو الخروج. 
وحولت منزل المواطن يونس حسن زيد في قرية طورة الشرقية المجاورة إلى نقطة مراقبة عسكرية، وقيدت حركة عائلته، بحسب ما أفاد به رئيس مجلس قروي أم الريحان مجدي زيد.
calendar_month18/01/2023 12:10 pm