الحياة برس - أستشهد مساء الخميس، الطفل محمد نضال سليم "15 عاماً"، بعد إعدامه من جنود الإحتلال الإسرائيلي في بلدة عزون شرق قلقيلية.
وأفادت الصحة الفلسطينية ان الطفل سليم أصيب برصاص الاحتلال في الظهر، بالإضافة لإصابة آخر بالصدر وصفت جراحه بالحرجة، وثالث أصيب في اليد بشكل طفيف.
وأوضحت مصادر محلية بأن قوات الإحتلال أطلقت النار صوب ثلاثة أطفال عند مدخل بلدة عزون ما أدى لاستشهاد الطفل محمد سليم وإصابة رفاقه.
استشهاد الطفل سليم يرفع حصيلة الشهداء الذين ارتقوا منذ بداية العام الجاري لـ 68 شهيداً، بينهم 4 برصاص المستوطنين، و14 طفلاً، وأربعة مسنين وأسير داخل المعتقلات.


calendar_month03/03/2023 07:24 am