الحياة برس - كشف تقرير لشبكة نتفليكس "netflix"، أسرار جديدة عن عمل منصة "Pornhub" الشهيرة، والمعروفة بانتاجها الأفلاح الإباحية والأعمال الفاضحة، والتي تعد أشهر الشبكات في العالم في هذا المجال.
وأنتجت نتفليكس فلماً وثائقياً عن الشركة بعنوان "Money Shot: The Pornhub Story"، مدته نحو ساعة ونصف، وتناولت به أسرار هذه المهنة والتقت بعدد من نجوم تلك الأفلام، في حين لم يتم نشره كاملاً بعد.
ورغم أن هذه الصناعة يزعم أصحابها أنهم يعملون ضمن القانون ولا يظهرون أحداً في أفلامهم إلا بعد موافقتهم، إلا أن بعض التحقيقات أكدت أن هناك صوراً لأشخاص ظهروا في مقاطع الأفلام خلال سيرهم في الطرقات أثناء تصوير مشاهد معينة بدون علمهم وكثير منهم أطفال.
وتبين أن منصة بورن هاب كان بالأساس فكرة لثلاثة طلاب من جامعة كونكورديا، كانوا يحبون صور النساء العاريات، أسسوا المنصة من باب اللعب والترفيه، وباعوها في 2010 لرجل أعمال يدعى فابيان ثيلمان وضمها إلى إمبراطوريته.
ولأن المنصة لم تعد تدفع جيداً للممثلات فيها، بدأن يبحثن عن مصادر أخرى للحصول على المال من خلال المشاركة في مواقع البث المباشر والعرض مقابل المال عبر الإنترنت.
وكشف أحد الخبراء، أن الشركة تعمل نفس نظام الفيسبوك في جمع المعلومات عن المستخدمين والمتصفحين وهو مخالف لعدم دراية المستخدم بتفاصيل هذه المعلومات التي يتم جمعها عنه وعن هويته وما يفضله وغيرها من الأمور التي يمكن استخدامها وبيعها لأطراف أخرى.
calendar_month12/03/2023 09:23 pm