الحياة برس -  هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن الأسيرين محمد عطا الله من نابلس، ووسام زين عيسى من الرام، يواجهان ظروفا مرضية صعبة وهما بحاجة إلى متابعة وعلاج، في ظل مماطلة وإهمال متعمد من إدارة السجون.
وأوضحت الهيئة في بيان صدر عنها، اليوم الخميس، أن الأسير عطا الله من مدينة نابلس، والذي يقبع في سجن أيلون، يعاني منذ اعتقاله من إصابة في البطن، ومشكلة بالبروستات، إلى جانب أوجاع في الكبد سببها وجود كيس مياه داخلها، إضافة إلى 3 ديسكات بمنطقة الرقبة، ونزول حاد في الوزن.
أما الأسير عيسى (22 عاما) من مدينة الرام، فهو مصاب نتيجة حادث بالرأس تعرض له قبل 5 سنوات، أدى إلى فقدانه عينه اليسرى، وإصابته بكسر فوق الحاجب، ومنذ لحظة اعتقاله بتاريخ 19/2/2023، وهو يشعر بآلام شديدة في مكان الإصابة، بسبب عدم تلقيه العلاج المناسب، ورفض إدارة السجن إعطاءه دواءه أو تحويله إلى المستشفى.
وكان الأسير وسام قبل اعتقاله، يجري عملية لتنظيف مكان الإصابة وتصوير الحجاب الحاجز كل 6 أشهر، وهو موقوف، ولديه محكمة بتاريخ 29/3/2023.

calendar_month23/03/2023 11:38 am