الحياة برس - أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، خاصة ما تعرض له مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى المبارك من تدنيس وتخريب متعمد، ورفع علم الاحتلال على سطح وجدران الحرم الابراهيمي الشريف.
واعتبرت الأمانة العامة للمنظمة، في بيان صحفي، صدر الأحد، هذه الاعتداءات انتهاكا صارخا للقانون الدولي، واتفاقيات جنيف، وقرارات الشرعية الدولية، واستفزازا لمشاعر الأمة الاسلامية.
وحمّلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذه الاعتداءات اليومية على حرمة الأماكن المقدسة، داعية المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه وضع حد لهذه الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة، والتي من شأنها أن تغذي الصراع الديني والتطرف، وستؤدي إلى عدم الاستقرار في المنطقة.
calendar_month23/04/2023 11:24 pm