الحياة برس - اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، بلدة سبسطية شمال غرب نابلس، وأغلقت المنطقة الأثرية فيها.
وأفاد رئيس بلدية سبسطية محمد عازم لوفا الرسمية، بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة وأغلقت المنطقة الأثرية ومنعت الدخول إليها والخروج منها، كما داهمت عدة منازل محيطة بالمنطقة وعاثت خرابا في ممتلكات المواطنين، ما اضطر بعض الأهالي إلى عدم إرسال أطفالهم إلى المدارس.
وأشار إلى أن قوات الاحتلال أغلقت جميع الطرق المؤدية إلى المنطقة الأثرية والبلدة القديمة، وحولت عدة منازل إلى ثكنات عسكرية، واعتلى قناصة الاحتلال أسطح بعض المنازل وانتشرت القوات بداخلها، ومنعت أصحابها من الدخول إليها والخروج منها، كما خلعت أبواب بعض المحلات التجارية المحيطة بالمنطقة الأثرية وخربت محتوياتها.
وأوضح أن الاقتحام يأتي بذريعة تأمين اقتحام مئات المستوطنين للمنطقة الأثرية خلال اليوم، للاحتفال بالأعياد اليهودية.
وأشار إلى أن المستوطنين نصبوا خياما بالمنطقة الأثرية، بهدف الاحتفال بالأعياد اليهودية، منوها إلى أن الطريق الرابط بين مدينتي جنين ونابلس يشهد تواجدا مكثفا لجيش الاحتلال على الطرق الفرعية، وأن قوات الاحتلال تدقق في هويات المواطنين عند حاجز شافي شمرون العسكري.
وحذر عازم من مخططات الاحتلال بفرض أمر واقع على الأرض بإقامة نواة للمستوطنين في تلك المنطقة، مستغلا الأعياد اليهودية بهدف تهويد المنطقة عبر رصد عشرات ملايين الشواقل.

calendar_month01/10/2023 11:27 am