الحياة برس - هاجم عشرات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء الخميس، مواطنين في بلدة حوارة جنوب نابلس، مما أدى إلى تصاعد حدة التوتر في المنطقة.
وأفاد مراسلنا بأن العشرات من المستوطنين تجمعوا على الطريق الرئيسي في بلدة حوارة وقاموا بأعمال عربدة واستفزاز للمواطنين ومحاولات للاعتداء على منازلهم، بحماية من جنود الاحتلال الإسرائيلي.
وقد نصب النائب الإسرائيلي المتطرف تسفي سكوت خيمة وسط البلدة، زاعمًا أنها تهدف إلى تأمين الحماية للمستوطنين.
وشهدت المنطقة مواجهات بين المواطنين والمستوطنين وجنود الاحتلال المسلحين، حيث أبدى المواطنون العزل استعدادهم للدفاع عن أنفسهم وممتلكاتهم، وذلك دون تسجيل أي إصابات حتى اللحظة.
وفي وقت سابق من مساء اليوم، أستشهد شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة حوارة. 
حيث أفاد مراسلنا أن الشاب تمت محاصرته وإطلاق النار عليه من قبل القوات الإسرائيلية، دون السماح لفرق الإسعاف بالوصول إليه، مما أدى إلى وفاته بعد تركيه ينزف وقامت السلطات الإسرائيلية بحجز جثمانه ونقله بواسطة سيارة إسعاف إسرائيلية.
وقبل ذلك، أجبرت قوات الاحتلال أصحاب المحال التجارية في حوارة على إغلاق أبوابهم وزادت من إجراءاتها على الحواجز العسكرية المنتشرة حول مدينة نابلس، مما أسفر عن أزمات مرورية خانقة في المنطقة.
calendar_month06/10/2023 12:27 am