الحياة برس - بعد وفاة طفلة مصرية في محافظة أسيوط بعد تناولها وجبة " أندومي "، عادت التساؤلات كثيرة حول حقيقة خطورة هذا المكون وهل يمكن تناوله ام لا.
الأندومي يدخل في تكوينه مركب كيميائي يسمى " مونو صوديوم جلوتاميت " ويسميه البعض الملح الصيني وأيضاً "E621 " ، وهو مكون يستخدم كمضاف غذائي في العديد من الأطعمة بهدف إكسابها طعم، ويدخل في تركيبة مكعبات المرقة، ولكن هذه المادة في حال تراكمت في الجسم بشكل كبير تؤثر على الجهاز العصبي.
لذلك يجب الحذر من عدم تناول الأطعمة التي تحتوي هذه المادة بشكل كبير جداً، لأنه خلال عدة أعوام سيكون لها تأثير كبير على الجهاز العصبي وصحة المخ.
وعند الحديث عن الأضرار فهذا لا يعني التحريض على عدم التناول نهائياً، ولكن كل الدراسات الطبية تشير لوجود أضرار كبيرة من تناول الأندومي أو النودلز بشكل يومي أو كبير ومن الأضرار ما يلي :.
  • من ضمن مكونتها "الملح الصيني"، والذي يؤدي بعد فترة كبيرة إلى ترسب في الدماغ فيؤدي إلى إتلاف في خلايا الدماغ ومن الممكن بعد ذلك يؤدي إلى سرطان الدماغ.
  • عندما يكبر الشخص من الممكن أن تؤدي إلى الزهايمر أو ضعف الذاكرة.
  • يحتوي على مجموعة من النشويات والدهون فبالتالي الطفل لا يصل له البروتينات، أو أي فيتامينات أو أي معادن يعتمد عليها.
  • إتلاف في الخلايا العصبية فيؤدي إلى رعاش ومشاكل عصبية.
  • "النودلز" تحتوي على "البروبيلين" الذي يستخدم لجعل "الكيس" به رطوبة فبالتالي يأثر بشكل كبير على الشخص، لأنه يترسب بعد فترة في الكبد ما يؤدي لمشكلة كبيرة في خلايا الكبد ويسبب الفشل الكلوي.
  •  صداع شديد.
  • اختلال في الهرمونات خاصة النساء.
  •  ضعف في عضلة القلب.
  •  نسبة الدهون، تؤدي إلى زيادة في الكوليسترول فتتسبب في جلطة أو السكر.
  • متلازمة الأيض وهي عبارة عن "ضغط وسكر ودهون وسمنة" وفقا لإحصائيات أحد العلماء لشخص يتناول النودلز مرتين في الأسبوع.