الحياة برس - الكثير منا بات يسمع مؤخراً عن مصطلع " مناعة القطيع "، خاصة بعد إنتشار فيروس كورونا في العديد من دول العالم وحصد ملايين الضحايا.
وقد ذاع سيط هذا المصطلع بعد أن صرح به رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون ورآى بضرورة اتباع هذه الإستراتيجية في مواجهة كورونا، ولكنها لم تنجح وانهارت وسط الإنتشار السريع للفيروس.

ما هي مناعة القطيع

باختصار هذا المصطلح يعني ممارسة الحياة بشكل طبيعي، بحيث يصاب كافة أفراد المجتمع بالفيروس، وبالتالي تعمل الأجسام على صناعة مضاد خاص بها ضد الفيروس، وتحاربه في حال عاد مجدداً.
الأطباء حذروا من هذه السياسة لأنها قد تغرق المستشفيات بالمرضى مما يتسبب بانهيار النظام الصحي بشكل كامل.
ويمكن لمناعة القطيع أن تكتسب أيضا من خلال إعطاء لقاح لعدد كبير من الناس لمكافحة الوباء، مما يصعّب من انتقاله لآخرين، لكن ذلك الحل أيضا غير متوفر في مواجهة فيروس كورونا، إذ تشير تقديرات الخبراء إلى أن لقاحه لن يكون متاحا قبل سنة إلى سنة ونصف السنة من الآن.