الحياة برس - عبرت الرئاسة الفلسطينية عن استهجانها الشديد للحملة المغرضة التي تتعرض لها رئيسة ديوان الرئاسة الأخت المناضلة انتصار أبو عمارة.
وأهابت الرئاسة الفلسطينية، بوسائل الإعلام عدم فتح المجال للمساس بالشخصيات الوطنية والاعتبارية، حيث إن الأخت انتصار أبو عماره قضت عمرها كاملا بالعمل في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية في الوطن والشتات، في خدمة أبناء شعبنا وقضيتنا الوطنية.
وأكدت الرئاسة أن محاولات التشويه هذه لا تخدم سوى أعداء الشعب الفلسطيني.