الحياة برس - أصيب اثنين من المواطنين في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، بجراح خطيرة جراء تعرضهما للطعن خلال شجار وقع الخميس، واستخدمت خلاله الادوات الحادة.
وقالت مصادر محلية أن المواطن محمود قدوحة أصيب بطعنة في البطن، ونجله صابر أصيب بجرح في القدم أدى لانقطاع أحد الشرايين.
ونشرت عائلة قدوحة بيانا توضيحا جاء فيه ما يلي :..


بسم الله الرحمن الرحيم
بيان شجب واستنكار

(وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) 

عائلة" قدوحة" في الوطن والشتات تشجب وتستنكر ما تعرض له ابنائها /محمود صابر قدوحة و ابنه 
صابر علاء قدوحة مساء هذا اليوم الخميس الموافق 10/09/2020 ، حيث قامت فئة خارجة عن عاداتنا وتقاليدنا بالإعتداء علي أبنائنا بالأدوات الحادة 
" السكاكين" من ما ادى لاصابة إبننا محمود إصابة خطيرة في البطن و اصابة ابنه صابر في الساق ادت لانقطاع في الشرايين والأوردة بالساق 
إننا في عائلة" قدوحة" في الوطن والشتات إذ نستنكر ونستهجن هذا الاعتداء الجبان والآثم والخارج عن الدين والقانون والأخلاق فإننا نؤكد على ما يلي:
1. تحمل عائلة "قدوحة" 
عائلة "أبو الجبين " المسئولية الكاملة عن حياة وسلامة ابنائها
2. إننا على ثقة كاملة أن هذا الاعتداء الآثم والجبان لن يمر دون محاسبة الفاعلين ؛ و نحن في عائلة قدوحة نعلن امام الجميع أن سلامة أبنائنا هي الأهم عندنا الآن ولكن في حالة لا قدر الله و أصاب أبننا مكروه فلن نكون قادرين علي ضبط النفس    
3. إن عائلة "قدوحة" في الوطن والشتات كانت ولا تزال إلى جانب السلم الأهلي والمجتمعي وسيادة القانون، ونقف إلى جانب كافة أجهزة العدالة، ونشد على أيديهم بالضرب بيد من حديد علي المعتدين .
عائلة قدوحة في الوطن و الشتات