الحياة برس - تدهورت الحالة الصحية للفنان السعودي خالد سامي، بعد نقله للمستشفى لتلقي العلاج في إحدى غرف العناية المركزة.
وكان الفنان خالد سامي قد عزل نفسه تماماً في منزله لضعف مناعته في ظل جائحة فيروس كورونا، إلا أن علاجه تأخر بسبب الجائحة أيضاً، كما كشف الملحن فهد العبدالله.
وقال فهد على حسابه في تويتر:"الحبيب الصديق خالد سامي يدخل للمستشفى هذا اليوم بعد أن زادت حالته سوءًا بسبب وقف العمليات في أغلب مستشفيات المملكة جراء جائحة كورونا.. دعواتكم يا أحِبَّة لمن لا يكره أحدًا ومحب لكل الناس فهو بأمسّ حاجة لدعواتكم". 
الفنان خالد سامي يعاني من الفشل الكلوي، وأدخل المستشفى في شهر رمضان الماضي، كما أنه كان من المقرر أن يسافر للصين لزراعة كلى، ولكن لم يتم الأمر بسبب جائحة كورونا.
وخالد سامي هو أحد الممثلين أصحاب البصمة في الدراما السعودية، كما سبق أن شارك في الدراما المصرية ممثلا ومنتجاً. وهو حاصل على شهادة الماجستير في الإخراج من جامعة "كلورادو" بالولايات المتحدة.
ومن الأعمال التي قدمها سامي مسرحية تحت الكرسي، وعويس التاسع عشر، ومسلسل بوابة المتولي، وطاش ما طاش، وعائلة أبو رويشد، وأبو العصافير.