الحياة برس - أدان اتحاد المصورين العرب- فرع فلسطين، بشدة، احتجاز قوات الاحتلال الإسرائيلي طاقم تلفزيون فلسطين أثناء تأديته عمله في محافظة طوباس.
وأكد الاتحاد، في بيان له، اليوم الثلاثاء، أن ممارسات الاحتلال تندرج في إطار تنفيذ سياسة تكميم الأفواه، ومنع الصحفيين من أداء واجبهم، مشيرا إلى أن الاحتلال يصعد من اعتداءاته بحق الصحفيين في الأرض الفلسطينية المحتلة، خلال عملهم المهني، رغم معرفته بطبيعة عملهم.
وقال رئيس اتحاد المصورين العرب في فلسطين عوض عوض، إن الاتحاد سيتوجه برسالة إلى منظمات حقوق الإنسان والمرجعيات الحقوقية التي تُعنى بحقوق وحماية الصحفيين والمصورين حول الاعتداء، لمطالبته باعتباره المرجعية الدولية، بالتدخل لدى دولة الاحتلال؛ لوقف اعتداءاتها على الصحفيين والمصورين الفلسطينيين، وإبلاغ كافة النقابات الصحفية بالانتهاكات الإسرائيلية، التي تقع في الأرض الفلسطينية المحتلة.
وكانت قوات الاحتلال استولت على سيارة البث التابعة لتلفزيون فلسطين خلال تغطية طاقم الفضائية لعملية هدم مسكنين في خربة يرزا شرق طوباس.