الحياة برس - أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن الشعب الفلسطيني لن ينسى الفقيد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، وستبقى أعماله العظيمة باقية وشاهدة على عطائه الدائم وحبه الوطني الأصيل لفلسطين وشعبها الصبور.

وشدد الخضري في برقية تعزية اليوم الأربعاء 30-9-2020 على أن الفقيد سيبقى رمزاً وقائداً للإنسانية والكرامة والعزة.

وقال " غزة ببحرها ورمالها وأهلها لن تنساه.. ولن ينساه أصحاب البيوت المُدمرة التي أعاد اعمارها".

وشدد على أن الكويت كانت وستبقى سنداً حقيقياً لفلسطين، ومناصرة لها في كل المحافل، وتسعى بكل قوة لإحقاق الحقوق المشروعة لشعبنا الفلسطيني، بإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

في السياق ذاته، وجه الخضري رسالة إلى سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بعد أدائه اليمين الدستورية أميراً للكويت.

وقال الخضري " تسلمت أمانة ثقيلة من أمير البلاد عليه رحمة الله الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وأنتم لها، فالكويت العظيمة تُنجب قادة عظماء يحافظوا على مسيرة الكويت الرائدة".

وأضاف " كلنا دعاء أن يوفقكم الله في خدمة الكويت وشعبها الكريم، وأن تساهموا في نهضة الأمة ورفعتها، وأن يستمر دعمكم اللامحدود لفلسطين وشعبها الصبور، حتى إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس دون استيطان وجدار وحصار وتهويد ".