الحياة برس - غادر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ليلة الأحد، المستشفى العسكري الذي يخضع فيه للعلاج بعد إصابته بفيروس كورونا، ليفاجئ أنصاره المحتشدين خارج مستشفى ولتر ريد.
وقال في مقطع مصور على حسابه في تويتر أنه تلقى تقريراً رائعاً من فريقه الطبي وقدم لهم الشكل على عملهم الذي وصفه بالرائع، مبيناً أنه تعلم الكثير من فيروس كورونا بطريقة مباشرة.
ووعد أنصاره بالظهور واللقاء بهم، وبعد لحظات قليلة فقط خرج بموكبه الرئاسي وبدأ بتحيتهم.
وبعد إنتهاء الجولة التي وصفت بأنها خاطفة، عاد ترامب للمستشفى لإستكمال علاجه، في حين وصف مراقبون هذا العمل بأنه محاولة منه للتأكيد لأنصاره بأنه قوياً ويمكنه التحدي منافسه جو بايدن في الإنتخابات.