الحياة برس -  أكد الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، استمرار دعم الاتحاد لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".
وأشار بوريل خلال الحوار الاستراتيجي الوزاري الثالث الافتراضي حول "الأونروا"، اليوم الخميس، الذي شارك بتنظيمه وزيرا الخارجية السويدي والأردني، إلى استمرار دعم الاتحاد القوي لـ "الأونروا" سياسيا وماليا، مؤكدا أهمية هذا الدعم في ضوء انتشار جائحة "كورونا".
وذكر أن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه، يعتبرون من أكبر المساهمين في ميزانية "الأونروا"، حيث يقدمون حوالي 60٪ من التمويل، لافتا إلى أن الاتحاد سيواصل بذل قصارى جهده للوصول إلى المانحين الجدد الحاليين والمحتملين، مثمنا مبادرة الأردن والسويد لتنظيم مؤتمر دولي في بداية العام المقبل.
وشدد بوريل على أن عمل "الأونروا" يظل حاسما لجميع اللاجئين الفلسطينيين ومستقبلهم، فضلا عن قابلية حل الدولتين للحياة، واستقرار المنطقة وأمنها.