الحياة برس - ادعت مصادر أمريكية السبت، نجاح قراصنة إيرانيون من الحصول على بيانات آلاف الناخبين الأمريكيين، وأرسلوا لهم رسائل تهديد بالبريد الإلكتروني.
وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الأمن الداخلي الأمريكية في بيان مشترك، أن القراصنة نجحوا في الحصول على بيانات الناخبين الأمريكيين في إحدى الولايات، بدون تحديدها، في حين توقعت مصادر أمريكية أن تكون الولاية المقصودة هي ألاسكا.
وحملت الرسائل تهديدً من مجموعة يمينية متطرفة تعمل لصالح ترامب، تحذر من عدم إنتخابه، كما ظهر في التهديد رجل مقنع، هدد بتدمير كافة قوائم بيانات الناخبين.
قال الخبراء الذين فحصوا مقاطع الفيديو إنها كانت محاولة لتخويف الناخبين فيما يتعلق بمصداقية انتخابات 3 نوفمبر / تشرين الثاني.
وذكر البيان أن عدداً من القراصنة الإيرانيين سعوا لفحص العديد من المواقع الإنتخابية في ولايات ودول مختلفة لتحديد نقاط الضعف فيها، وأن السلطات على أعلى حالة التأهب القصوى لمواجهة أي خطر إلكتروني متوقع للتخريب على الإنتخابات أو التأثير على النتائج.