الحياة برس -  أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، أن شعبنا الفلسطيني غادر مربع الانقسام، ونعمل على تجسيد وبناء شراكة وطنية حقيقية عبر الحوار المستمر مع حركة حماس، وباقي فصائل العمل الوطني.
وأضاف الرجوب في بيان له، اليوم الأحد، أن هدف هذه الشراكة هو إنهاء تداعيات الانقسام جميعها، وتحقيق الوحدة السياسية والجغرافية للوطن الفلسطيني، وأن نعمل جميعا بروح الوحدة من أجل بناء دولتنا الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية، وتحقيق كامل حقوقنا الوطنية المشروعة.
وأوضح أن الوحدة الوطنية كانت إحدى أهم الركائز التي انطلقت بها فتح بالثورة عام 1965، وأنها ليست خيارا بل هي هدف استراتيجي ثابت.
وفيما يتعلق بالانتخابات، شدد الرجوب على أنها شأن داخلي فلسطيني، وأن عملية إجرائها لا تتأثر بالعوامل الخارجية، بل يتم انضاجها بهدف إصدار المراسيم الرئاسية التي تحدد موعدها، مؤكدا أن هناك حالة توافق مع حماس وباقي الفصائل.