الحياة برس - أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة السبت، عن تشكيلها لجنة خاصة لمتابعة وتأمين البيوت التي تخضع للحجر المنزلي بعد تسجيل إصابات في صفوف عوائلها بفيروس كورونا.
وقال المتحدث باسم الوزارة إياد البزم في تصريح له، أن اللجنة برئاسة قائد قوات الأمن الوطني في غزة العميد جهاد محيسن، وتضم ممثلين عن الشرطة والشرطة العسكرية.
ويأتي ذلك في إطار تشديد الإجراءات للتأكد من الإلتزام بالإجراءات المفروضة لمواجهة كورونا بعد تسجيل إرتفاع كبير بأعداد الإصابات.
وبدأت اللجنة عملها خلال الأيام الماضية، وأشرفت على تأمين البيوت المحجورة، والتأكد من إلتزام سكانها بعدم الخروج ومخالطتهم لغيرهم.
العميد محيسن بدوره، قال أنه تم تخصيص ألفي عنصر أمن على مستوى المحافظات في قطاع غزة لتنفيذ المهام المطلوبة، وجميعهم من المنتسبين الجدد على بند "التشغيل المؤقت" في قوى الأمن.
وبيّن محيسن أن اللجنة تتابع تأمين 1450 منزلًا وبناية سكنية في جميع محافظات القطاع، في حين تم توقيف 31 مواطناً خرقوا الحجر المنزلي في كافة المحافظات خلال الأسبوع الماضي، وتم نقلهم لمركز حجز خانيونس "أصداء".