الحياة برس - طلب مغني المهرجانات الشعبية المصري حمو بيكا، من الفنان المصري ونقيب الموسيقيين هاني شاكر، تقل إعتذاره وإنقاذه من مصير السجن.
وكتب بيكا على فيسبوك:"رسالة لأستاذ هانى شاكر، بتمنى منك أنك تقبل اعتذارى، وانك تعتبرنى زى ابنك أو أخوك الصغير، واثق جدا فى طيبة قلبك وانك مش هتقبل انى اتسجن أو حتى حياتى تدمر عشان بحب اكل عيشى، أتمنى ان تقبل اعتذارى وتوجهنى للصح". 
وكان حمو بيكا قال معتذراً في وقت سابق:"مكانش قصدى أعمل مشكلة وكل هدفى إنى أوصل صوتى لهانى شاكر، مكنتش أقصد أعمل أى حاجة تزعله". 
وقال حمو بيكا، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "كلمة أخيرة"، على فضائية "ON"مع الإعلامية لميس الحديدى، تعليقا على فيديو يعتذر فيه لهانى شاكر: "مش عامل الفيديو ده عشان القضية والحكم، طول عمرى بحب الناس والناس بتحبنى، ولو مكتوبلى اتحبس هتحبس ولو مكتوبلى براءة هاخد براءة، وهو زى أبويا وماينفعش أزعق لأبويا".
وتابع حمو بيكا: "المحامى عمل استئناف يوم 25، ولازم أحضر، هانى شاكر بحبه وهو محترم جدا، وهو يحطنى فى مقام ابنه، ولو أنا غلطت بتأسف له واعتذر له، وهفضل أعتذر له مدى حياتى، ربنا غفور رحيم ولازم كمان يغفرلى، واتوسطت لناس كتير ومحدش رد عليا".
واستكمل: "كتر المهاجمة عليا جابتلى حالة نفسية، ببص قدام المراية بقول هو أنا بلطجى ولا بعمل حاجة غلط خلونى بكلم نفسى، هو أنا غلط ولا الناس فاهمانى غلط، الناس فى الشارع بيحبونى، بيقولولى شخص طيب".