الحياة برس - توفي زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، حسب ما أعلنت مصادر أفغانية وباكستانية مساء الجمعة.
ورجحت المصار حسب "عرب نيوز"، أن الظواهري توفي لأسباب طبيعية.
وكان الظواهري البالغ من العمر "69 عاماً"، قد ظهر مؤخراً في رسالة مصورة بذكرى هجمات 11 سبتمبر في الولايات المتحدة العام الجاري.
وذكر تقرير سابق للأمم المتحدة أن عدد عناصر تنظيم القاعدة في أفغانستان يقدر بـ 400 - 600 مقاتل، وكان معهم الظواهري.
وأشارت الصحيفة إلى أنه "في حال تأكد هذا التطور، فمن المحتمل أن يخلق فراغا عميقا في قيادة القاعدة، حيث قتل مؤخرا اثنان من كبار القادة على الأقل كان من المرجح أن يكونا في الصف ليحلا محله".