الحياة برس - أجرى باحثون في معهد العلوم الطبية الحيوية في جورجيا الأمريكية دراسة على علاج يساعد في تقليل خطر مضاعفات الاصابة بفيروس كورونا.
وقال الباحثون أن تناول مضاد فيروسات عن طريق الفم يؤدي تلك المهمة بالاضافة لمنع تكاثر الفيروس بالجسم ومنع انتقال العدوى.
وبينت دراستهم التي نشرتها مجلة "ناتشر مايكروبيولوجي"، ان الدواء المضاد للفيروسات "مونلوبيرافير"، قادر على تحقيق تلك المهمة.
وبحسب المشرف على الدراسة، الدكتور ريتشارد بليمبر، فإن العقار الفعال ضد فيروس الإنفلونزا، قادر على وقف إطلاق أو انتقال كوفيد-19، نظرا لفعاليته ضد الفيروسات التنفسية.
وأضاف بليمبر: "لاحظ العلماء بعد إخضاع حيوانات مصابة بالفيروس التاجي للدواء أنه قلّل من كمية الجزيئات الفيروسية، وهو ما يعني بالضرورة تخفيض فرص انتقال العدوى".
وللعقار وفق الباحثين مزايا هامة، أولها أنه يمنع ظهور الأعراض الشديدة لكوفيد-19، كما أنه يقصّر من مدة الفترة المعدية، ويخمد "الفيروس" بسرعة. 
وتوصل الباحثون لتلك النتيجة بناءا عن تجربة تم اجراءها على قوارض تم حقنها بفيروس كورونا، ومعالجتها بالعقار المذكور، ومن ثم تعريض قوارض سليمة لها، فتبين عدم انتقال الفيروس