الحياة برس - كشف الفنان المصري حسين فهمي خلال حوار متلفز، عن تفاصيل جديدة حول حياته الخاصة وأسرار لم يتحدث بها من قبل.
وقال فهمي في "برنامج لاف من الدوبلكس"، الذي تقدمه الدمية أبلة فاهيتا على قناة ON، أن النجمة العالمية صوفيا لورين قد غازلته.
وصوفيا لورين هي نجمة إيطالية تبلغ من العمر الآن ما يقارب 86 عاماً، وقد اكتسبت شهرة كبيرة في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، كما عملت في مجال الإثارة والإغراء.
وكشف فهمي عن تعرضه للمعاكسة من النساء منذ كان في عمر 16 عاماً، وتعرض للتحرش الجسدي واللفظي، موضحاً أن إحدى المرات تجمع عدد من النساء حوله في مصعد قائلاً:"زنقوني في الأسانسير ومدوا إيديهم في كل حاجة ممكن تتخيلها". 
وعن أكثر تصرف جرىء من المعجبات، قال فهمي إنه ذات مرة دخل أحد الفنادق وفوجئ في غرفته بامرأة نائمة تحت السرير في انتظاره، فطلب لها الأمن على الفور.
وبين أن إسمه محمد حسين فهمي، في حين أن شهرته حسين فهمي.