الحياة برس - قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" اللواء جبريل الرجوب مساء السبت، أنه تم الإتفاق مع حركة "حماس" على إجراء إنتخابات بالتمثيل النسبي بالتتالي والترابط، تبدأ بإنتخابات المجلس التشريعي ومن ثم الإنتخابات الرئاسية، وإنتخابات المجلس الوطني تأتي في المرحلة الثالثة.
مؤكداً على إستمرار الحوار مع حركة حماس، رغم التعثر الذي حدث في حوارات القاهرة بعد الإتفاق الذي تم في إسطنبول التركية.
مشيراً إلى أنه تم الإتفاق مع "حماس" على البرنامج السياسي المشترك والمقاومة السلمية، ومنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً وحيداً للشعب الفلسطيني.
منوهاً إلى وجود أطراف إقليمية تريد إستمرار الإنقسام، وعلى رأسها الإحتلال الإسرائيلي بسبب مطامعه الأمنية والسياسية والإقتصادية، بالإضافة إلى تركيا وقطر ومصر والأردن وسوريا، مشيراً لوجود نقطة تلاقي للدول الخمس حول إنهاء الإنقسام وفق الطريقة التي يراها الفلسطينيون مناسبة، ومنظمة التحرير الفلسطينية حمايتها مسؤولية مشتركة بين الفلسطينيين من جهة والدول المذكورة.
ومن المقرر أن يصدر الرئيس محمود عباس مراسيم رئاسية حول إجراء الإنتخابات، وبعدها سيتم تنفيذ الخطوات المتفق عليها وفق خارطة طريق متفق عليها مع كافة الفصائل الفلسطينية.