الحياة برس -  شارك عدد من المواطنين، وذوي الأسرى، وممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية، وفصائل العمل الوطني، مساء اليوم الخميس، بوقفة دعم واسناد مع الأسرى المرضى، أمام منزل الأسير المريض جمال عمرو في الخليل.
وأفاد مراسلنا بأن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، وبالتعاون مع حركة "فتح" ولجنة أهالي الأسرى ونادي الأسير، نظمت وقفة دعم وإسناد للأسرى المرضى، رفضا لسياسة الإهمال الطبي والعزل الانفرادي التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال، أمام منزل الأسير عمرو في منطقة وادي الهرية في الخليل.
وقال مدير هيئة شؤون الأسرى إبراهيم نجاجرة ، إن وضع الأسير عمرو المعتقل في سجن "نفحه" والمحكوم بالمؤبد، في تدهور مستمر نتيجة لتفاقم حالته الصحية، فهو يعاني من ورم سرطاني يهدد حياته، وبات لا يستطيع الأكل أو الحركة.
وأكد المشاركون ضرورة مساندة الأسرى والوقوف إلى جانبهم، مطالبين المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان الدولية الإسراع بالتدخل لإنقاذ حياة هؤلاء الأسرى.