الحياة برس - فجرت مغنية لبنانية تدعى منار حمزة، قضية مثيرة للجدل مؤخراً بعد مطالبتها بحقها في ميراث المطرب الشعبي المصري الراحل شعبان عبد الرحيم.
وقالت منار في فيديو نشرته على حسابها في فيسبوك، نهاية ديسمبر الماضي، أنها تطالب بحقها في فيلا شعبان التي تركها، مشيرة لوجودها في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة الماضية، مبررة بذلك عدم تمكن محامي المطرب الوصول إليها ليخبرها بحقها في الميراث.
متهمة عصام نجل شعبان عبد الرحيم، برفضه إعطائها حقها، مستنكراً الطلب، مدعية أن الفيلا مسجلة بإسمها، مشيرة لعدم زواجها منه، وأن علاقة صداقة قوية كانت تربطها بالراحل فقط، وقام بتسجيل الفيلا باسمها كعربون صداقة.
شعبان عبد الرحيم ومنار، ظهرا في أغنية "هتجوز لبنانية"، وقد أكد في لقاء متلفز قبل رحيله أن لا علاقة تربطه بها، وأنها وزوجها يستقبلانه فقط في حال زار لبنان.
الراحل شعبان توفي فجر الثلاثاء 3 ديسمبر 2019، عن عمر يناهز "62 عاماً" في مستشفى المعادي العسكري.