الحياة برس - حذرت مستويات أمنية في دولة الإحتلال الإسرائيلي، من تأثير قرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، بتعليق صفقة بيع طائرات " F-35 " للإمارات، على مصالح "إسرائيل" بشكل مباشر.
وتوقعت الجهات الإسرائيلية بأن يضر هذا الأمر بتنفيذ إتفاقية التطبيع بين الإحتلال والإمارات، وعلى المساعي لتشكيل حلف ضد "إيران".
وكشف موقع "والا" الإسرائيلي في تقرير ترجمته الحياة برس الثلاثاء، عن تأكيد وزير جيش الإحتلال بيني غانتس، خلال حديثه مع وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن الأسبوع الماضي، على ضرورة الحفاظ على إتفاقات التطبيع، متحدثاً عن تأثيرها على المنطقة وما تقدمه لصالح الإستراتيجية الأمريكية، وبناء تحالف ضد إيران، بالإضافة لتعزيز التعاون والعلاقات مع الدولة العربية في الشرق الأوسط.
في ذات الوقت كثف دبلوماسيون ومسؤولون أمنيون من جهودهم لتعزيز العلاقات الأمنية والعسكرية بين الجيش الإماراتي وجيش الإحتلال، والعمل على توفير إمكانية إجراء مناورات عسكرية مشتركة، وهو ما تم طرحه بشكل مباشر للقيادة المركزية الأمريكية لدراسته.
الدخول الأمني والعسكري الإسرائيلي للمنطقة سيساهم في مقدرة جيش الإحتلال على عملية التحذير من الصواريخ الباليستية التي ستنطلق من العراق أو اليمن أو إيران، بدلاً من الإعتماد على الجيش الأمريكي في هذا الأمر.